الجمعة، 4 يناير، 2013

تاريخ مجلس الوزراء من عهد محمد علي باشا إلي حكومة الجنزوري


الوزارة هي هيئة الحكومة التي تتكون من عدد من الوزراء ورؤساء الهيئات العامة, الذين يقومون بتنفيذ سياسات الحكم في المجالات المختلفة, وتعود الجذور التاريخية للوزارة في مصر إلي عهد "محمد علي باشا", والتي تمثلت في تنظيم الدواوين التي تولت مهاماً معينة مثل ديوان الجهادية وديوان المدارس وديوان الأمور الافرنكية, والتي تحولت في عهد "الخديوي إسماعيل" إلي "نظارات" مع تأسيس أول نظارة مصرية برئاسة "نوبار باشا" في 28 أغسطس 1878م, ثم تغيرت تسمية "النظارة" إلي "وزارة" مع إعلان الحماية البريطانية علي مصر, وتشكيل وزارة "حسين رشدى باشا" في 19 ديسمبر 1914م, وتحتل وزراة د. "أحمد نظيف" رقم 114 في تاريخ الوزارات المصرية, وذلك قبل ثورة 25 يناير ليصل عدد الوزارات إلي 117 في عهد حكومة كمال الجنزوري الثانية.
   وبصفة عامة فقد اتسمت السلطة التنفيذية في مصر بعدم الاستقرار, فمن بين نظارتين في عهد "الخديوي إسماعيل" لم تستكمل أي منهما سنة واحدة , ومن بين 19 وزارة تشكلت خلال الفترة من 1879 – 1914م, لم تكمل 9 نظارات عاما واحدا, وأتمت 5 نظارات عاما أو عاما وبضعة أشهر, و3 وزارات ما بين 2-4 سنوات , بينما تجاوزت نظارتان اثنتان عشر سنوات, وشهدت مصر وزارة واحدة في عهد السلطان "حسين كامل" زاد عمرها علي عامين, وفي عهد "السلطان فؤاد" (1917 – 1921) أكملت وزارة واحدة عاما وستة أشهر من بين ست وزارت عاشت جميعها أقل من عام.
   ومن بين 16 وزارة في عهد "الملك فؤاد" (1921 – 1936) أكملت أربع وزارات فقط عاما وبضعة أشهر, ووزارة واحدة عامين وبضعة أشهر, ومن بين 24 وزارة في عهد "الملك فاروق" (1936- 1952) أكملت اثنان منها فقط عاما وشهرين, وثلاثة منها عامين وبضعة أشهر, وكان متوسط عمر الوزارة خلال الفترة 1923- 1952مدة 9 شهور ومن بين 6 وزارات في المرحلة الانتقالية بعد قيام الثورة 1953- 1956 أتمت واحدة منها فقط عامين, بينما لم تكمل بقية الوزارات عاما واحدا. ومن بين 12 وزارة في عهد "الرئيس جمال عبدالناصر" أكملت أربعة منها عاما, ووزارة واحدة منها أكملت عامين , أما البقية فلم تستمر سوى أقل من عام واحد, وبلغ متوسط عمر الوزارة خلال الفترة 1952- 1970 عدد14 شهراً.
   ومن بين 16 وزارة في عهد "الرئيس السادات" (1970-1981) أكملت ثلاث وزارات عاماً واحدا فقط, وبلغ متوسط عمر الوزارة في عهد "الرئيس السادات" عدد 7 شهور, وهو أدني متوسط لعمرا الوزارة في القرن العشرين. وفي عهد "الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك" (1981 – 11 فبراير 2011) اتسمت التشكيلات الوزارية بدرجة أكبر من الاستقرار والاستمرار فمن بين 9 وزارات استمرت اثنتان فقط لمدة أقل من العام, وواحدة أقل من 33 يوم, ووزارة واحدة إستمرت قرابة 9 شهور وهي وزارة عصام شرف, وكان أكبر الوزارات استمرارا وزارة د. "عاطف صدقي" التي استمرت قرابة تسعة أعوام مع حدوث عدة تغييرات علي تشكيلها.
   ويعتبر "مصطفي فهمي باشا" في عهد "الخديوي توفيق" أكثر من تولي منصب رئيس الوزراء حيث شغله لمدة 14 عاما و8 أشهر, أما أقصرعمر لوزارة فكانت وزارة "حسين فخري" التي استمرت لثلاثة أيام فقط في عهد "الخديوي توفيق" أيضاً, وكان الرئيس "جمال عبد الناصر" رحمة الله هو أكثر من تولي منصب رئيس الوزراء فقد تولاه عشر مرات يليه "مصطفي النحاس باشا " – رئيس حزب الوفد- الذي شغله(منصب رئيس مجلس الوزراء) لعدد 7 وزارات .
   ومع اشتعال الثورة (ثورة 25 يناير) تولي رئاسة الوزراء في فترة الاضطرابات الفريق "أحمد شفيق" ووزارة الفريق "أحمد شفيق "التي لم يتجاوز عمرها بكل تعديلاتها وتغيير مسماها الـ 33 يوماً، بداية من تعيين الرئيس المخلوع "محمد حسني مبارك " لرئيسها في يوم 29 يناير 2011 بعد إقالة حكومة الدكتور "أحمد نظيف " أثناء أحداث ثورة 25 يناير وحتى قبول استقالتها في 3 مارس 2011 من قبل المجلس الأعلى للقوات المسلحة.            
   ثم تولي رئاسة الوزارة "الدكتور عصام شرف" يوم 3 مارس 2011 من قبل المجلس الأعلى للقوات المسلحة  في ظل ظروف احتجاجيه في مصر لإسقاط وزارة أحمد شفيق واعتبارها مطلب من مطالب ثورة 25 يناير لارتباط الفريق أحمد شفيق بنظام مبارك، وحفاظه على بعض الأسماء التي يعتبرها الثوار عناصر الفساد قبل الثورة، وحلفت الحكومة اليمين الدستوري في يوم 7 مارس  2011. وقد قام الدكتور عصام شرف بإجراء تغيير وزاري طال 14 وزيراً و ذلك بعد احتجاجات و اعتصامات واسعة في "ميدان التحرير" فيما سمي بـ اعتصام 8 يوليو و قامت الحكومة المعدلة بحلف اليمين في 21 يوليو 2011. و قد استمرت هذه الحكومة في العمل حتى قبل "المجلس الأعلى للقوات المسلحة" استقالة وزارة "عصام شرف" يوم 21 نوفمبر 2011، وانتهت رسمياً يوم 1 ديسمبر 2011.

   ثم جاء "الدكتور كمال الجنزورى" علي رأس الوزارة وإن لقي في البداية تأييد واسع من مختلف التيارات السياسة إلا أن البعض لا يريد لها الاستمرار وخاصة حزب الحرية والعدالة الزراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين, ووزارة كمال الجنزوري الثانية أعُلن عن تشكيلتها النهائية وحلفت اليمين الدستورية يوم الأربعاء 7 ديسمبر 2011، حين استقر بصفته رئيس الوزراء المُكلف بتشكيل الحكومة المصرية - كحكومة إنقاذ وطني - على 29 وزيرًا. وذلك بعد مشاورات مطوّلة في مكتبه بمقر معهد التخطيط بمدينة نصر , وأبقى على 13 وزير من وزارة عصام شرف بجانب 16 تعييناً جديدا وما زالت هذه الوزارة قائمة تؤدي وظيفتها حتى الآن يونيو2012م

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق